Mon. Oct 21st, 2019

الامة العربية

al umma al arabia

روسيا تعليقا على العملية التركية بسورية: نتفهم مخاوف انقرة بشأن امنها القومي ولكن يجب الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.. وماكرون يدعو تركيا الى “إنهاء” هجومها في سوريا

1 min read

موسكو ـ باريس ـ (د ب ا)- قال مساعد الرئيس الروسي، يوري أوشاكوف، اليوم الخميس، إن بلاده تتفهم مخاوف تركيا بشأن امنها الوطني ولكن يجب الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.

جاء ذلك تعليقا على العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سورية والتي انطلقت امس الأربعاء.

وقال اوشاكوف في تصريحات للصحفيين : “نتفهم مخاوف أنقرة فيما يتعلق بحماية الأمن القومي، ولكن هناك قواعد قانونية دولية أساسية تقوم عليها الجهود المشتركة لمحاربة الإرهاب واستعادة السلام في سوريا، وقبل كل شيء يتجلى بالالتزام بوحدة وسلامة الأراضي السورية، واحترام سيادتها”،بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وأوضح أوشاكوف أنه “بالنظر إلى بدء العملية، فإننا نعتبر أنه من المهم أن تتحلى جميع الأطراف بضبط النفس، وأن تدرس بعناية خطواتها العملية، وذلك بشكل أساسي حتى لا تضر بالتدابير المتخذة لتحقيق التسوية السياسية، ودفع العملية السياسية إلى الأمام”، مؤكداً أنه يجب ألا تعرقل أي إجراءات غير دقيقة عقد الاجتماع المبكر للجنة الدستورية.

وتابع اوشاكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان تحدثا هاتفيا بالأمس، دون الكشف عما دار خلالها.

ومن جهته دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تركيا الخميس الى “أن تنهي في اسرع وقت” هجومها في سوريا، منبها اياها الى “خطر مساعدة داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) في إعادة بناء خلافته”.

وقال ماكرون “أدين باكبر قدر من الحزم الهجوم العسكري الاحادي الجانب في سوريا وادعو تركيا الى إنهائه في اسرع وقت”.

واضاف في مؤتمر صحافي في ليون (وسط شرق) أن “خطر مساعدة داعش في إعادة بناء خلافته هو مسؤولية تتحملها تركيا”.

كذلك، استدعت باريس بعد ظهر الخميس السفير التركي في فرنسا.

وتشن تركيا منذ الاربعاء هجوما في سوريا ضد القوات الكردية المتحالفة مع الغربيين في التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب المتهم بالتخلي عن حلفائه الاكراد، سهل في وقت سابق هذا الاسبوع العملية التركية عبر اعلانه سحب القوات الاميركية المنتشرة في سوريا قرب الحدود التركية.

واثار الهجوم التركي استياء دوليا في ظل خشية دول عدة من عودة تنظيم الدولة الاسلامية.

ويعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا الخميس لبحث الهجوم التركي.

شروط التعليق: التزام زوار "هنا العرب" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Copyright © All rights reserved | Hunaalarab
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com