Mon. Oct 21st, 2019

الامة العربية

al umma al arabia

سورية تؤكد مواجهة “العدوان التركي الغاشم” بمختلف أشكاله في أي بقعة من البقاع السورية وبكل الوسائل والسبل المشروعة

1 min read

 دمشق -(د ب أ )- أكدت سورية اليوم الخميس أنها ستواجه “العدوان التركي الغاشم بمختلف أشكاله في أي بقعة من البقاع السورية وبكل الوسائل والسبل المشروعة”.

ونقلت وكالة الأنباء السورية ” سانا” اليوم عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين قوله : “بعد دعمه المستمر للإرهاب والإرهابيين في سورية وتدريبهم وتسليحهم وحمايتهم وإرسالهم لقتل السوريين يظهر علينا اليوم رئيس النظام التركي ( رجب طيب أردوغان) بتصريحات لا تخرج إلا عن شخص منفصل عن الواقع يتحدث فيها عن حرصه على حماية الشعب السوري وهو الأرعن القاتل الغارق بدم هذا الشعب عبر نظامه الاخونجي المجرم الداعم للإرهاب الراعي للتنظيمات الإرهابية التي قتلت وما زالت تقتل السوريين في أكثر من منطقة في سورية”.

وأضاف المصدر أن “تصريحات المجرم أردوغان اليوم وحديثه عن خوفه على الشعب السوري وحمايته وصون حقوقه وهو الذي يعتدي على السكان الآمنين في الشمال السوري تحت ذريعة محاربة الإرهاب لا تنم إلا عن نظام مرتكب للمجازر يرقص على كل الحبال ويتلطى بالشعارات الإنسانية وهو الأبعد عنها”.

وتابع المصدر إن “الجمهورية العربية السورية التي ردت على العدوان التركي في أكثر من منطقة عبر ضرب وكلائه وإرهابييه وهزيمتهم تؤكد أنها ستواجه العدوان التركي الغاشم بمختلف أشكاله في أي بقعة من البقاع السورية وبكل الوسائل والسبل المشروعة وتشدد على أن قافلة مكافحة الإرهاب في سورية تسير ولن توقفها تصريحات أردوغان أو أمثاله وإن حماية الشعب السوري هي مهمة الجيش العربي السوري والدولة السورية فقط”.

وكان الرئيس التركي قال في كلمة له اليوم إن ” الهدف من عملية نبع السلام هو المساهمة في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية ووحدتها السياسية، نحن من يكافح الإرهاب على أرض الواقع وفي الميدان ولا نكتفي بالكلام، والعملية التي بدأناها أمس ستساهم في تأمين الاستقرار لسورية في فترة صياغة الدستور السوري”.

 وقتل مدنيان على الاقل، أحدهما طفل، واصيب 46 الخميس بقصف كردي طاول الاراضي التركية المحاذية للحدود مع سوريا، مع استمرار الهجوم التركي في شمال شرق هذا البلد، وفق السلطات المحلية.

وقالت هذه السلطات في بيان إن طفلا سوريا ورجلا تركيا قتلا بسقوط قذائف وصواريخ على بلدتي اقجقالي وجيلان بينار الحدوديتين، لافتة الى نقل 46 جريحا الى المستشفيات.

شروط التعليق: التزام زوار "هنا العرب" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Copyright © All rights reserved | Hunaalarab
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com