Mon. Nov 18th, 2019

الامة العربية

al umma al arabia

المصريون بعد زيادة أسعار “المحروقات “.. صمت مشوب بغضب في الشوارع وسخرية مريرة على منصات التواصل.. تساؤلات عن سر التعجيل بالزيادات أثناء بطولة افريقيا ودعوات لركوب”السوارس”!

1 min read

القاهرة – “رأي اليوم “-محمود القيعي:
صمت مشوب بغضب.. هذا هو وصف حال الشوارع المصرية بعد الإعلان عن زيادة المحروقات في مصر صباح اليوم.
لسان حال الناس في الشوارع اليوم كأنه يردد قول شاعر العربية الكبير أبي الطيب المتنبي: فصرت إذا أصابتني سهام تكسرت النصال على النصال لماذا الإسراع؟


النهارده خطبه الجمعه فالتلفزيون هتكون عن فضل زياده البنزين في النجاه من النار 😂#البنزين


توقيت إعلان الزيادات كان مثار تساؤلات عديدة، حيث يجيء في خضم المعمعة الافريقية الكروية التي تستضيفها مصر .
فهل هي ثقة من الحاكم في المحكوم الذي سيقدر الزيادات التي تصب في مصلحته؟ أم إنه الركون إلى القبضة الحديدية التي أسكتت الجميع، فلا نكاد نسمع إلا همسا؟!

ابن البحيرى

الله يرحمك يا عمرو يا ليثى من بعد الفيديو ده وهو بيستضيف حمو بيكا ومجدى شطة #البنزين


اعلام جوبلز
الفقيه الدستوري الشهير نور فرحات علق على الزيادات قائلا: “لاحظنا قدرا من الفطنة والتدبر في تعامل الحكومة مع رفع أسعار الوقود.تجنبت المفاجأة ومهدت الرأي العام لتوقع الزيادة. أطلقت حملة إعلامية قد تقنع العامة وهم كثر”.
وتابع فرحات: “هنيئا لها حسن التدبير والخداع ، ولكن إعلام جوبلز لا يمنع علي المدي الطويل الآثار الكارثية للقرارات التي يدفع ثمنها الفقراء”.
سخرية
في السياق نفسه، سادت موجة من السخرية المصحوبة بالمرارة من الزيادات فكتبت إحدى الناشطات قائلة: ” ‏النهارده خطبه الجمعه فالتلفزيون هتكون عن فضل زياده البنزين في النجاه من النار”.
وكتب الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل قائلا: “‏ارتفاع كبير في أسعار الوقود في مصر… لايتناسب مع حياة المصريين المطحونين..

إرتفاع كبير في أسعار الوقود في مصر …لايتناسب مع حياة المصريين المطحونين..
للأسف لايوجد برلمان أو منظمات مجتمع مدني تقف في ظهر المصريين ضد بلطجة العسكر#البنزين


للأسف لايوجد برلمان أو منظمات مجتمع مدني تقف في ظهر المصريين ضد بلطجة العسكر”.
أحد النشطاء علق قائلا: “‏لما سعر لتر البنزين زاد فى يوليو 2014:
بنزين 92 : 260 قرش
بنزين 95 : 625 قرش
دلوقتى و احنا فى يوليو 2019 :
بنزين 92 : 8 جنيه
بنزين 95 : 9 جنيه
شايفين الفرق الرهيب بين الشريحتين عمٌال يقل ازاى !!؟
يعنى انا و نجيب ساويرس نحط بنزين فرق السعر بتاعه جنيه”.
الأديب المصري مؤمن أحمد كتب معلقا: “معاش الضمان فى الشهر 323 جنيه يعنى حوالى 16 دولار، تخيل يا مؤمن الناس دول وهم بالملايين السيسى بيحاسبهم بسعر الطاقة العالمى!”.
وتابع أحمد: “ستثور بطون المصريين قريبا، بعدما تعطلت عقولهم ووهنت قلوبهم.”

شروط التعليق: التزام زوار "هنا العرب" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Copyright © All rights reserved | Hunaalarab
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com