Tue. Sep 17th, 2019

الامة العربية

al umma al arabia

“قطري تخرّج بثمانية أشهر”.. وزير التعليم العالي يُلهب الأجواء بتصريح “خطير” عن سلبيّات الجامعات.. ونقاشات عاصفة وتداعيات بعد قرارات الكويت وقطر وإلغاء “عقود عمل” مُبكر لأردنيين

عمان – خاص ب”رأي اليوم”:
ألهب وزير التعليم العالي الأردني الدكتور وليد المعاني أجواء النقاش العاصفة حول التعليم العالي عندما تحدّث عن تمكّن طالب قطري من الحصول على درجة البكالوريوس في إحدى الجامعات الأردنية بثمانية أشهر فقط.
وأقر الدكتور المعاني وهو يحاول تبرير قرارات قطرية وكويتية بتقليص الجامعات الأردنية المُعترف بها بأن هذه الفضيحة الأكاديمية عمليا كما وصفها نشطاء على فيسبوك حصلت.
ولم يتّضح بعد سبب اندفاع الوزير المعاني لمثل هذا الإقرار والتصريح المُثير للجدل في الوقت الذي انتقد فيه بقوّة قرار الكويت وقطر بعدم الاعتراف بعشرات الجامعات الخاصة وحتى الرسميّة في الأردن مؤخرا.
خلافا للعادة لم يصدر عن مكتب الوزير المعاني أي إضافة تشرح مبررات التصريح الذي ساهم في تصعيد نقاشات عاصفة حول مسيرة الجامعات والتعليم العالي وفي وقتٍ حسّاسٍ للغاية.
الوزير المعاني كان يحاول توضيح وتبرير وشرح قرارات الاعتماد القطرية والكويتية الأخيرة.
لكنّه أدان عمليا مؤسسات التعليم العالي في بلاده بالمثال الذي طرحه ممّا دفع الوزير السابق والأكاديمي البارز الدكتور صبري إربيحات للتساؤل علنا عن الأسباب التي دفعت الوزير للصمت على مثل هذا الحادث معتبرا أن من واجب الوزير إحالة المسؤولين عن تخريج مواطن قطري بثمانية أشهر إلى المحكمة.
زاد مستوى الجدل حول كل هذه الملفات بعد قرار قطري باعتماد ست جامعات أردنية فقط أعقب قرار كويتي بتصنيف واعتماد خمس جامعات من الأردن فقط.
أثار القراران أصلا مساحة واسعة من النقاش والجدل وخضعا لحملة انتقادات على اساس أن الجامعات في الكويت وقطر أقل من مستواها في الأردن وبالتالي لا يحق للدولتين تقييم الجامعات الأردنية خصوصا مع وجود آلاف الطلبة من قطر والكويت في الأردن.
وكان الوزير المعاني قد صرّح عبر التلفزيون الأردني بأن قرارات القطريين والكويتيين تنظيمية وإدارية وتخص رغبتهم في إعادة توزيع طلابهم على بعض الجامعات في الأردن مما يتطلبه سوق العمل فيهما نافيا بأن يكون القراران لهما علاقة باعتماد جامعات دون غيرها.
لكن مواطنون بالمقابل اشتكوا من أن عقود عمل ألغيت فعلا في الكويت على الأقل لأردنيين تخرّجوا من جامعات لم تعد تعترف بها الكويت.
وهو ما قال الوزير المعاني أنه لن يحصل حيث اطلعت “رأي اليوم” على حالتين على الأقل خلال اليومين الماضيين من هذا النوع وتخصّان معلمين أردنيين تخرّجا من جامعة حكومية لم ترد ضمن التصنيف الكويتي الجديد وألغيت عقودهما.

شروط التعليق: التزام زوار "هنا العرب" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Copyright © All rights reserved | Hunaalarab
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com